أهلا بمصطفى و أهلا بالثلاثين !

قبل أن أتحدث عن عامي الثلاثين …أود أن أرحب بمصطفى الذي شرفنا في الثامن عشر من يناير 2016… أخا لمحمود وفردا جديدا لعائلتي الصغيره …أسأل الله أن ينبتهم نباتا صالحا ويرزقني برهم ويبارك فيهم

ها قد أتى شهر يناير كعادته لافتح معه صفحه جديده من عمري، هذه المره اكون قد أتممت عامي الثلاثين على سطح هذا الكوكب.. لا اخفيكم أنني كنت متشوقا لبلوغ هذا العمر لا أعلم لماذا .. لكن حققت بفضل الله الكثير من اهدافي التي كنت قد خططت لها لهذه السنه والتي كانت تتمحور حول مساري الوظيفي.

  • حصلت بفضل الله على شهاده  Certified Professional in Healthcare Information and Management Systems والتي تعد اقوى شهادة في مجال المعلوماتيه الصحيه
  • في ختام هذه السنة قمت بالحصول على شهاده Project Management Professional والتي تعد من اقوى الشهادات في مجال اداره المشاريع ، كانت بمثابه تحد كبير بالنسبه لي وبتوفيق من الله اجتزته
  • على الصعيد المهني، قمت بنحاح بالانتهاء من اكبر مشروع لدينا في قسم الصيدليه والذي كان يتكون من عده مشاريع معقده تهدف إلى أتممة كافه العمليات التي تحدث في الصيدليات عن طريق ربط جميع الانظمه الالكترونبه لدينا بالنظام الرئيسي للصيدليه وقد كان هذا المشروع الضخم بمثابه حلم بالنسبه لي وبفضل الله تم على افضل ما يكون واضاف إلى مسيرتي المهنيه الكثير والكثير على كافه الاصعده
  • سافرت إلى جزر المالديف في عطله جميله مع الاسره كانت من اجمل الرحلات على الاطلاق

هناك العديد من الاهداف لهذه السنه لكن لم اخطط لها بعد.

في أمان الله

في وداع العقد الثاني

كالعاده أظهر في بدايه كل عام ميلادي جديد مودعا معه عام من عمري ومستقبلا لعام اخر … بالامس انهيت عامي التاسع والعشرين وبنهايته اكون قد بدأت في وداع العقد الثاني من عمري…

العام الماضي كان ملئيا بالانجازات على المستوى المهني وكذلك بالسفر على خلاف السنين الماضيه … بدايته كانت بالسفر لايطاليا لحضور تدريب على احد الاجهزه التي قمنا بتشغليها في الصيدليه ثم قليل من السفر بين ابوظبي والدوحه  للاهل . سافرت إلى مصر فتره اسبوعين لانهاء بعد الاوراق الهامة والتي كانت اصعب فتره مررت بها هذه السنه … اختتمت هذه السنه بالسفر إلى امريكا لحضور مؤتمر وكانت رحله مليئه بكل ما هو جميل ..راض عن نفسي بشكل عام وعن ما حققته ووصلت اليه بفضل الله لكن ما زال هناك ما اطمح للوصول اليه على المستوى الشخصي بالتحديد واتمنى ان يوفقني الله فيه هذا العام ..استطيع القول اني توصلت بشكل قاطع إلى ما اطمح في الوصول إليه على المستوى المهني بعد ان كنت مشتتا بعض الشي طيله السنين الماضيه .. وبفضل الله فأنا انا اخطو خطوات كبيره لتحقيق ذلك …

اود العوده للتدوين بشكل جاد .. اود التدوين عن مجال عملي لكن لم احدد الكيفيه بعد .. انقطعت بشكل كبير عن اغلب الشبكات الاجتماعيه من تويتر وفيس بوك وغيرها عدا ليكند ان .. والتي اظن انها ستساعد بشكل كبير في عودتي للتدوين

في امان الله

سنة الانجازات والتحديات

ها قد أتممت عاما كاملا في قطر وفي وظيفتي الجديدة وحياتي الجديدة … صراحة لم اكن اتخيل تماما ان الامور ستسير بهذا الشكل الجميل …

احساس انك تذهب كل يوم لمكان عمل تحبه لتقوم بالعمل اللي تعشقه وتحبه، احساس لا يضاهيه اي احساس آخر .

Pharmacy Informatics and Automation Specialist هو الوصف الحالي لما اقوم به… لا اجد ترجمة صحيحة لهذا المسمي الوظيفي لكن باختصار وظيفتي تكمن في ادارة ومتابعة وتشغيل كافة المشاريع التكنولوجية الخاصة بقسم الصيدلية في المستشفى التي اعمل بها.

في السنة الماضية قامت ادارة قسم الصيدلية في مستشفى الوكرة التي اعمل بها بالاستثمار في عديد من التقنيات الحديثة في مجال الصيدلة وصرف وتحضير الادوية، تعد هذه التقنيات الاولى من نوعها في منطقة الشرق الاوسط ويعتمد جزء كبير منها على مبدأ الرجل الالي او الروبوت في القيام بعدة وظائف مساندة لعمل الصيدلي كتحضير المحاليل الوريدية او تخزين الادوية او توصيلها للصيدلي .. وغيرها الكثير من الوظائف..

وظيفيتي تكمن في الاشراف على هذه التقنيات من ناحية التجهيز لها واعدادها والتاكد من اداءها لوظيفتها بالطريقة الصحيحة من كافة النواحي اضافة الى تقديم الدعم الفني والتقني فيها يخص كافة هذه التقنيات والتدريب والتطوير والمتابعة… الامر يحتاج مهارات عدة يأتي على رأسها تقنية المعلومات التي تلعب دورا كبيرا وهاما في هذا المجال … اضافة إلى العديد من المهارات الاخرى كإدارة المشاريع .. وطبعا الالمام التام بسير العمل في في الصيدلية.

بفضل الله قمت بالانتهاء من اربع مشاريع هذه السنة في الصيدلية تقوم بتسيير ما نسبته 80 من اجمالي سير العمل في قسم الصيدلية في المسشتفى، بفضل الخبرات اللي كونتها لا تقدر بثمن وصقلت العديد من المهارات لدي في عدة مجالات وتعلمت الكثير الكثير مقارنة بالسنوات الاربع التي قضيتها في عملي السابق.

في أمان الله

كل عام وأنتم بخير

عام 2013 الجميل رحل، ورحل معه عامي السابع والعشرون في هذه الدنيا.. كان رائعا بكل المقاييس مليئا بالانجازات والاحداث الفارقة الرائعة في حياتي ، محمود ابني كان أهم واجمل حدث في كل هذا ، لم أكن لأتخيل او حتى أخطط ان يمر هذا العام جميلا هكذا، والفضل بعد الله تعالى اولا واخيرا الذي منَ عليَ بكل هذه النعم.

أشخاص كثيرون في حياتي كان لهم دور وتأثير كبير في مر من هذا العام بداية  بوالدي ووالدتي ودعمهم ووقوفهم إلى جانبي كعادتهم ، زوجتي الغالية إيثار التي تحتملت وصبرت والكثير .

هذه السنة تعملت فيها امورا كثيرة جدا خصوصا في مجال عملي ، تغيرت لدي مفاهيم وعادات ، وكونت علاقات على مختلف المجالات .. كما انها فتحت مدراكي لأمور كثيرة سيكون لها دور في مخططاتي للأعوام القادمة بإذن الله.

أسال الله العلي القدير ان تكون سنة خير وسعادة علينا وعلى امتنا

في أمان الله

ستة أشهر !!

ستة أشهر مرت كالبرق منذ ان انتقالي إلى الدوحة .. ستة أشهر ملئية بالأحداث الفارقة.. بدءا من عملي الجديد وبيتي الجديد والمعارف والاصدقاء الجدد إلى ولادة ابني محمود … وما تخلل هذه الاحداث من أحداث اخرى …وبفضل الله استطيع القول ان قرار انتقالي للدوحة بما كان يصاحبه من مخاوف وقلق .. كان صائبا بنسبة كبيرة الحمدلله على كافة المستويات خلاف اني اصبحت بعيدا عن اهلي واصدقائي بعض الشئ.

التحديات كثيرة ومتنوعة وكذلك هي الخبرات ..على قدر التعب الهائل والاجهاد البدني والذهني على قدر سعادتي الحمدلله بما أقوم به! أحاول أن أجد وسيلة مناسبة لشرح مجال عملي بطريقة سلسة وميسرة حتى يتسنى لمن يقراها أن يفهم ويستوعب ماهية عملي وقريبا بإذن الله سأبدأ شرحها في سلسلة مبسطة.

لا تنسونا من صالح دعائكم
في أمان الله !