Archive

Archive for the ‘ذكرياتي’ Category

أهلا بمصطفى و أهلا بالثلاثين !

قبل أن أتحدث عن عامي الثلاثين …أود أن أرحب بمصطفى الذي شرفنا في الثامن عشر من يناير 2016… أخا لمحمود وفردا جديدا لعائلتي الصغيره …أسأل الله أن ينبتهم نباتا صالحا ويرزقني برهم ويبارك فيهم

ها قد أتى شهر يناير كعادته لافتح معه صفحه جديده من عمري، هذه المره اكون قد أتممت عامي الثلاثين على سطح هذا الكوكب.. لا اخفيكم أنني كنت متشوقا لبلوغ هذا العمر لا أعلم لماذا .. لكن حققت بفضل الله الكثير من اهدافي التي كنت قد خططت لها لهذه السنه والتي كانت تتمحور حول مساري الوظيفي.

  • حصلت بفضل الله على شهاده  Certified Professional in Healthcare Information and Management Systems والتي تعد اقوى شهادة في مجال المعلوماتيه الصحيه
  • في ختام هذه السنة قمت بالحصول على شهاده Project Management Professional والتي تعد من اقوى الشهادات في مجال اداره المشاريع ، كانت بمثابه تحد كبير بالنسبه لي وبتوفيق من الله اجتزته
  • على الصعيد المهني، قمت بنحاح بالانتهاء من اكبر مشروع لدينا في قسم الصيدليه والذي كان يتكون من عده مشاريع معقده تهدف إلى أتممة كافه العمليات التي تحدث في الصيدليات عن طريق ربط جميع الانظمه الالكترونبه لدينا بالنظام الرئيسي للصيدليه وقد كان هذا المشروع الضخم بمثابه حلم بالنسبه لي وبفضل الله تم على افضل ما يكون واضاف إلى مسيرتي المهنيه الكثير والكثير على كافه الاصعده
  • سافرت إلى جزر المالديف في عطله جميله مع الاسره كانت من اجمل الرحلات على الاطلاق

هناك العديد من الاهداف لهذه السنه لكن لم اخطط لها بعد.

في أمان الله

وهذه بضع نقاط أخرى !!

  • بدأ العام الدراسي … ذهبت للجامعة من أول يوم .. على غير العادة .. الكلية كانت مزدحمة بالطلبة الجدد .. معالم الفرحة على هؤلاء الطلبة وأولياء أمورهم لا يمكن تجاهلها … هذه سعيدة بأول محاضرة تحضرها … وآخر مبتهج بشراءه للبالطو (المعطف الأبيض) الذي نرتديه في المعامل …
  • وعلى غير العادة كذلك … بدأت المعامل لدينا وبقوة  … اليوم فؤجئت انه لدي معمل لمادة المعايرات الحيوية Bio Assay وسبحان الله كان وقت وصولي هو الموعد الخاص بي … ما يقارب من الساعتين داخله …. اكتفيت بالاستماع والمشاهدة فقط لا غير …. لم أضع يدي في أي شئ …
  • هذا العام لدينا ست مواد 4 منها جديدة كليا وناخدها لأول مرة .. علم السموم Toxicology.. العقاقير التطبيقيةApplied  … الصيدلة الصناعية Industrial Pharmacy  ..المعايرات الحيوية …Bio Assay … تبقّى الكيمياء الطبية Medicinal Chemistry  والصيدلانيات Pharmaceutics .. الله المستعان ..
  • هذه هي السنة الاخيرة .. المفروض أن أسعى لكي تنتهي على أفضل مايكون …بأي وسيلة كانت .. لن أقول سأفعل وسأدرس وووو ككل عام وفي النهاية لا يحدث اي شئ مما قلته  .. لكن كل ما سأحاول عمله هو استثمار وقتي  بشكل أفضل.
  • بالنسبة لمستقبلي المهني  .. هو غير واضح المعالم أمامي .. فهناك عدة أمور وعدة خيارات في عدة مجالات .. وهناك امور اخرى ظهرت بعد دخولي الاتحاد الدولي … سأحاول السعي لأفضل الخيارات … والله الموفق .
  • الفرق بين المدير العربي والغربي … مقالة ساخرة للأخ عبد الرحمن .. أعحبتني .
  • هذه السنة سأقضيها وحيدا تماما في البيت … الشعور بالهدوء رائع جدا … لكن الشعور بالوحدة المقيتة قاتل .. وخصوصا عندما تكون في مكان لا تحبه …أسوأ ما في هذه الوحدة انها تجعلني فريسة للأفكار والخواطر وترسبات الماضي .. وهذا ما أكرهه … دعواتكم .
  • بعد رمضان بإذن الله سأبدأ في سرد تفاصيل تجربتي في رومانيا ومامررت به من مواقف عديدة وغريبة بالنسبة لي مدعمة ببعض الصور اللطيفة … المعذرة على التأخير .
  • تضحكني كثيرا مجموعات الفيس البوك على شاكلة ( إذا اشترك 10 مليون شخص في هذا الجروب سوف ينخفض سعر رغيف الخبز ) … وللأسف الشديد تجد الكثير ينضم لها … لا أدري مالذي يحدث لعقولنا 🙂

ختام العام الرابع ….ها قد وصلنا !!

انقطعت هذه الفترة منذ آخر تدونية لي للراحة فقط وإعادة ترتيب أرواقي وأموري وغير ذلك … النوم كان سيد الموقف الأيام الماضية .. يتخلله قليل من القيام ببعض الأعمال المنزلية ( حيث أني اصبحت أعيش وحيدا الان ) … هاتفي يغلب عليه طابع الصمت … أقرأ ما أجده أمامي سواء كان مطبوعا أو على النت …
كنت أحتاج إلى هذه الفترة بشدة وأحمد الله اني حصلت عليها قبل وصول شهر رمضان المبارك ..

في هذه الأثناء قمت بتصفح أغلب تدويناتي هذه السنة …صراحة أحسست بطعم آخر وفائدة للتدوين .. كنت أقرأ ما كتبته وأتذكر مناسبة ما كتبت … أحس بذات الاحاسيس ساعة كتابتي لهذه التدونية … صدقوني التدوين عالم آخر .. جميل أن يكون لك مكان  تكتب فيه ما بداخلك ويشاركك الناس فيه … بإذن الله لن أنقطع عنه مهما حصل .

أثناء تصفحي لتدويناتي السابقة استوقفتني هذه التدونية ( العام الرابع ) كانت أسطرا قليلة محملة بالتشاؤم والإحباط كونتها رواسب السنين السابقة … و محملة بقليل من الأمل بأن يكون القادم أفضل …. صراحة فرحت كثيرا بل ضحكت كذلك وأنا أقراها الان … جلست ساعات في مقارنة السنة الماضية بسابقتها والتي كانت السبب في هذه السطور … الأحداث كانت كثير .. التحديات كانت أكثر …والنجاحات كذلك بفضل الله

  • بداية هذا العام كانت أكبر تحدي في ذلك الوقت  بالنسبة لي ..فقد كانت أصعب سنة دراسية في هذه الكلية من جهة كمية المواد ومحتواها .. وكان يجب أن أمر من هذه السنة بتحصيل دراسي أفضل مما سبق .
    .
  • جاء بعد ذلك مسؤولية اخوتي الصغار بالاشتراك مع اختي الكبرى ( جزاها الله كل خير ) وذلك في غياب الوالد والوالدة .. (حفظهما الله من كل سوء )
    .
  • ثم تلى ذلك المنصب الذي توليته في الاتحاد المصري لطلبة الصيدلة والذي لم يكن ضمن مخططاتي هذه الفترة واتخدت القرار بسرعة و دون تفكير كثير ..
    .
  • توالت الأيام وحصلت ظروف ومشاكل وغير ذلك…أقحمتني لتولي مسؤولية برنامج صيدلي المستقبل الذي ينظمه الاتحاد المصري لطلبة الصيدلة … جنبا إلى جنب مع صديقي العزيز شريف .. وذلك رغم الصعاب الكثيرة والمجهود الكبير والعراقيل التي أعرفها جيدا قبل اتخاذي لهذا القرار .
    .
  • ختام هذه التحديات هو إقدامي على ترشيح نفسي في انتخابات الاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة مع اقتناعي التام وقتها أنها مستحيلة حيث كنت اعتقد أنه يلزم للوصول لهذا المنصب المرور بمناصب عدة وغير ذلك تستغرق مني فترة أطول بكثير من التي قضيتها في هذا المجال … لكن بتشجيع ممن كانو حولي وقتها قررت خوض التجربة … دون قلق او خوف من نتائجها …توكلت على الله ثم قمت باعداد العرض التقديمي الخاص بي على برنامج PowerPoint ووضعت فيه أفضل ما لدي وناقشته مع العديد ممن حولي وقتها ونال إعجابهم … لم أعد كلمة لألقيها ولا حتى تدربت على أي شئ وقررت أن أتكلم بما يخطر على بالي وقتها فكلها كانت ثلاث دقائق لا غير … والحمدلله.
    .
  • طبعا كما تعلمون فقد كانت الدراسة العامل المشترك في أغلب هذه الأحداث وبالتالي كان علي التوفيق بين الدراسة وبقية هذه الأمور.
    .
  • أخفقت قليلا بعض الشئ في امتحانات الفصل الدراسي الأول لكن كان أمامي ساعتها فرصة للتعويض في الفصل الثاني … لذا فالجهد كان مضاعفا في الفصل الثاني … وكانت النتائج فوق المتوقع بتوفيق من الله.

صراحة لم أكن أخطط لكل هذا أبدا ولم يكن في بالي أي منه .. كان كل همي أن تمر هذه السنة بأقل الخسائر الممكنة من ناحية التحصيل الدراسي لأمر بسلام للسنة التالية ومن ثم أنتهي من دراستي وأبدأ رحلتي في الحياة العملية …لكن أشكر الله تعالى أن أكرمني بهذه الأمور … وأرى أنني بفضله تعالى قد وصلت إلى أقصى ما يممكني فيها كلها …

هذه السنة تغيرت كثيرا بشهادة الكثير …. شخصيتي تغيرت كليا … خبراتي زادت في كل النواحي وبالأخص من ناحية التعامل مع الناس بمختلف أنواعهم .. علاقاتي توسعت بشكل كبير على نطاق مصر أولا ومن ثم على النطاق الدولي … تخلصت من سلبيات كثيرة كانت لدي إن كان مازال هناك القليل منها … نظرتي للأمور أيضا تغيرت مما أثر على قراراتي وطبيعتها … أهدافي كذلك أصبحت محددة وواضحة أمامي وبالتالي أعرف جيدا كيف أسعى لها ….أكثر ما سرني في كل هذه الأمور هو رضا والديّ عني وهذا يكفيني .

أعرف اني تحدثت كثيرا عن نفسي هذه الفترة وقد يظن البعض أن الغرور قد أصابني أو ما إلى ذلك .. لكنه ليس كذلك …. بل هدفي من كتابة هذا الكلام هو ما أشعر به وأود الحديث عنه .. من أجل يكون ذكرى طيبة استرجعها في المستقبل و قد تكون دافعا لي في وقت أحسست بالضعف أو الفشل أو أي مشاعر سلبية قد تسيطر علي ساعتها.

بالطبع كان هذا كله بتوفيق الله تعالى أولا وأخيرا … فكل الحمد والشكر له …
والدي الحبيب الداعم الأول لي في كل هذا … لم يقف في وجهي أو يعترض على أي أمر …. كان يشاركني في كل شئ ولا يبخل علي بأي نصح أو توجيه .. هذا خلاف الدعم المادي …  وفوق ذلك ثقته المطلقة التي منحها لي ..جزاك الله كل خير أبي الغالي وأسال الله أن يعيني على رد ولو القليل …
أمي العزيزة ….. كانت دائما تشجعني في كل أمر … لا أنكر خوفها الشديد علي والذي يشعرني بمكانتي الغالية لديها ..أحبك كثيرا يا أماه .
أختي الكبرى مستشارتي الأولى في كل أمر .. كاتمة أسراري وصديقتي المخلصة … أشكرك كثيرا … كانت أروع سنة قضيتها بصجبتك
محمد مكاوي .. صديقي الرائع ( رئيس الاتحاد المصري لطلبة الصيدلة ) والذي دعمني بشكل كبير وواضح وهو السبب الرئيسي بعد الله تعالى في دخولي لهذه المجالات … جزاك الله كل خير محمد وجعله في ميزان  حسناتك.
أنتم زوار مدونتي الكرام … شاركتموني كل هذه اللحظات بكلمة دعم او مواساة او تهنئة أو دعاء… فجزيتم كل الخير .

أطلت الحديث هذه المرة .. سامحوني

أراكم قريبا في الحديث عن رحلتي في رومانيا … لن أتاخر بإذن الله …لكن  لاتنسوني من دعاءكم

في أمان الله وحفظه

وقت مستقطع

بما أن اليوم كان يوم امتحان وبالتالي فلا يمكنني الدراسة هذا اليوم ورايت أن أنفض القليل من الغبار المتراكم على هذا المكان ، مر أسبوعان على بداية الاختبارات والتي انتهى منها حتى الآن ثلاثة من أصل ستة … وبفضل الله راض عن ادائي فيهم جميعا ( شكرا لله ) …

صراحة لا يوجد لدي شئ محدد لأكتبه … لذا أجدها فرصة لأحل بعض من الواجبات التي مُررت إليّ …. هذا أول مرة أقوم بها بحل الواجبات … أذكر أنه تم تمرير الكثير من الواجبات لي من العديد من المدونين ولكن لم أقم بحل أي منها … يبدو أن السبب في ذلك هو كلمة ( واجب ) والتي أكنّ لها الكثيرة من الحب والمودة ..

آخر واجبين تم تمريرهم لي كان من الاخت مضيعة بيتهم أقربهم هو ذكريات مع التعليم .. !! أما الثاني والذي مضى عليه أكثر من شهر هو انشر غسيلك سأقوم بحلهم دفعة واحدة هنا

سأبدأ بواجب ذكريات التعليم ,,,, و بدون مقدمات

  • أفضل مرحلة تعليمية درستها ؟

بشكل عام أفضل مرحلة هي مرحلة المدرسة بجميع سنواتها ال 12 لكن بالتحديد أرى أن مرحلة الابتدائي هي أفضلهم على الاطلاق لكثرة انجازاتي فيها والحمدلله من كافة النواحي مقارنة ببقية السنوات .

  • أسوأ مرحلة تعليمية مرت عليك ؟

مرت ولا زالت تمر .. وهي المرحلة الجامعية … والتي كنت أتوقع لها غير ذلك … لكن قدر الله وماشاء الله فعل

  • أفضل المدرسين اللي مروا عليك ؟
  1. المرحلة الابتدائية أتذكر مدرس التربية الاسلامية عبدالله المزروعي كنت أحبه بشدة … علاقاتي كانت مع اغلب المدرسين في هذه المرحلة طيبة جدا طبعا لا أنسى كذلك مدير مدرسة الفارابي الاستاذ محمد الريح
  2. المرحلة الإعدادية لا أتذكر فيها غير مدرس العلوم أيمن العمري … كان دائم الاهتمام باشتراكي في مسابقات حفظ القران
  3. المرحلة الثانوية كان هناك مدرس اللغة العربية والشاعر الرائع الاستاذ حسين الرفاعي … كان من أحب المدرسي إلى قلبي .. شخصية لم أجد لها مثيلا في الطيبة و حسن الخلق … كان له اصدارات شعيرة كثيرة إضافة إلى شريط لأشعاره ..لا زلت أتذكر حصة اللغة العربية التي كان دائما ما ينسى الدرس ويمتعنا بالحديث عن المواقف الكثيرة التي مر بها في حياته الحافلة …وهناك كذلك مدرس الفيزياء العبقري الاستاذ مصطفى عساني … وكذلك أستاذ ماهر مدرس اللغة الانجليزية … كثيرون هم من اعجبت بهم في هذا المرحلة .. ولن يسع المجال لذكرهم
  • أحب المواد اللي درستها ؟

صراحة أحب مادة كانت الكيمياء … وحبي لها كان السبب الأساسي لدخولي كلية الصيدلة … ولم أكن أتوقع أني سأجد كيمياء اخرى خلاف التي كنت احبها أيام المدرسة 🙂

  • أكره المواد اللي مرت عليك ؟

أغلب المواد الأدبية … الجغرافيا … التاريخ …. وكذلك كنت أكره الجيولوجيا تماما ..

  • آخر شهادة علمية حصلت عليها , وتخصصك ؟

شهادة الثانوية العامة بمجموع 97.5% اما التخصص الان فهو صيدلة والتخرج باذن الله بعد عام من الان

  • أطرف موقف مر عليك في دراستك ؟

كثيرة جدا ولا يحضرني الان موقف محدد … سأحاول سردها في وقت لاحق ..

  • أصعب موقف مر عليك في دراستك ؟

المواقف كثيرة لكن أصعبها على الإطلاق كان في الصف الأول الإعدادي … حيث كنت غائبا عن المدرسة طيلة 3 شهور بداية من الثاني ديسمبر ( اليوم الوطني لدولة الامارات ) … والسبب حادث سيارة أليم أحمد الله تعالى أني مازلت على قيد الحياة ، فقد عائدا من الكورنيش وقتها بالدراجة و كنت أقطع الطريق … لا أذكر لماذا لم أنتبه ساعتها لقدوم سيارة مندفعة من نوع كابريس … ولكن حسب ما روى لي أصدقائي الذي شهدوا الحادث أن السيارة صدمتني بقوة … طرت لأعلى ثم سقطت على زجاجها الامامي ثم قام السائق بضغط الفرامل بعد ذلك فطرت مرة أخرى من فوق السيارة إلى الأرض …. ثم استفقت لأجدني داخل هذه السيارة في طريقي لمستشفى الحوادث ونصف رجلي اليسرى يتدلى أمامي ( فلم رعب ما رأيكم 🙂 ) …. و ظللت أسير الجبس طيلة هذه الفترة والذي كان يغطي قدمي من أولها لآخرها وبالتالي لم أستطع الذهاب للمدرسة .. قمت بدراسة كافة المواد بمفردي وبمعاونة بعض الاصدقاء جزاهم الله خيرا وبفضل الله جاءت نتيجة الفصل الدراسي الاول بحصولي على المركز الثاني على مستوى الصف في ظل هذه الظروف الصعبة.

انتهيت هكذا من الواجب الأول …. 😀

اقرأ بقية التدوينة »