Archive

Archive for the ‘رحلاتي’ Category

في وداع العقد الثاني

كالعاده أظهر في بدايه كل عام ميلادي جديد مودعا معه عام من عمري ومستقبلا لعام اخر … بالامس انهيت عامي التاسع والعشرين وبنهايته اكون قد بدأت في وداع العقد الثاني من عمري…

العام الماضي كان ملئيا بالانجازات على المستوى المهني وكذلك بالسفر على خلاف السنين الماضيه … بدايته كانت بالسفر لايطاليا لحضور تدريب على احد الاجهزه التي قمنا بتشغليها في الصيدليه ثم قليل من السفر بين ابوظبي والدوحه  للاهل . سافرت إلى مصر فتره اسبوعين لانهاء بعد الاوراق الهامة والتي كانت اصعب فتره مررت بها هذه السنه … اختتمت هذه السنه بالسفر إلى امريكا لحضور مؤتمر وكانت رحله مليئه بكل ما هو جميل ..راض عن نفسي بشكل عام وعن ما حققته ووصلت اليه بفضل الله لكن ما زال هناك ما اطمح للوصول اليه على المستوى الشخصي بالتحديد واتمنى ان يوفقني الله فيه هذا العام ..استطيع القول اني توصلت بشكل قاطع إلى ما اطمح في الوصول إليه على المستوى المهني بعد ان كنت مشتتا بعض الشي طيله السنين الماضيه .. وبفضل الله فأنا انا اخطو خطوات كبيره لتحقيق ذلك …

اود العوده للتدوين بشكل جاد .. اود التدوين عن مجال عملي لكن لم احدد الكيفيه بعد .. انقطعت بشكل كبير عن اغلب الشبكات الاجتماعيه من تويتر وفيس بوك وغيرها عدا ليكند ان .. والتي اظن انها ستساعد بشكل كبير في عودتي للتدوين

في امان الله

عــمـــرة

الاسبوع الماضي منّ الله علينا ويسر لي الذهاب لأداء العمرة هذا العام كذلك … وصراحة كنت في حاجة لمثل هذه الرحلة التي استمرت 6 ايام مقسمة بين مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ومكة المكرمة .. الجو كان رائعا والامور كانت ميسرة جدا بفضل الله.. كانت فرصة جميلة للاختلاء بالنفس والابتعاد عن كل شئ وايضا مراجعة النفس .

سررت كذلك بلقاء شباب مكة الطيبين كما العام الماضي  والذين لم يقصروا معي بتاتا … جزاهم الله عني خير الجزاء …

يوميات في بلاد الزهور (4)

ها قد عدنا مرة اخرى بعد طول غياب إلى هذه السلسلة … البداية هذه المرة من أول يوم لي في هذا العمل .. في مقر الاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة .. صندوق البريد كان ملئيا بالخطابات والطرود القادمة من عدة جهات حول العالم .. اغلبها كانت من منظمة الصحة العالمية حيث تربطنا بها علاقة قوية ومشاريع مشتركة … ولكن قبل البدء في أي شئ .. اليكم روابط الحلقات السابقة

مرت اول ثلاث ايام لي هناك بسلام .. بعد انتهاء اول مهمة رسمية لتمثيل الاتحاد هناك .. كما ذكرت سابقا في الحلقة رقم 3 .. الان بدأنا اول يوم عمل .. توجهت إلى المقر صباحا متلحفا بعدد لا بأس به من المعاطف لزوم البرد القارس والذي أجربه لأول مرة في حياتي … قررت التمشية إلى المقر ..مصطبحا كاميرتي اصور بها كل ما يستحق وما لا يستحق ..

في المكتب .. الفوضى هيا السمة الرئيسية  وبالتالي فإن الترتيب هو اول ما يجب القيام به … الملفات الاوراق المراسلات  المعاملات البنكية والمالية …. شدني هناك عدد من الهدايا التذكارية القديمة التي تخص الاتحاد .. ملفات الاعضاء .. الرؤوساء القدامى  .. وامور كثيرة تعود ذكرياتها لعشرات السنين .. حيث ان الاتحاد قد مر على قيامه 60 عاما حتى هذه اللحظة … كما توجد ايضا غرفة ارشيف ضخمة في العلية تحوي تاريخ الاتحاد وجميع مستنداته منذ هذه الفترة .. ( صراحة شعور رائع انك تعمل لدى منظمة بهذا العمر..)

من المفارقات التي اعجبتني للغاية في مكتبنا … حينما علمت انه يمكنني استخدام هاتف المكتب كيفما أشاء للتحدث مع أي هاتف في العالم .. مجانا دون قيود ..

تعرفت على Luc في المكتب المجاور لي ..او بالاحرى هو من قام بالتعرف علي ..( كنت خجولا بعض الشئ في البداية ) Luc فرنسي ويشغل منصب مدير المشاريع في الاتحاد الدولي للصيادلة FIP .. شخصية ظريفة ومرحة .. طيبة للغاية ..مثقفة بشكل واسع .. دعاني إلى الغداء في بداية تعرفنا وتحدثنا كثيرا في عدة امور وعدة مواضيع .. ابهرتني جدا طريقة تفكيره و نظرته للأمور ..

كان هناك عدة امور مهمة علي الانتهاء منها في البداية .. اهمها تسجيل اسماءنا بشكل رسمي لدى غرفة تجارة وصناعة هولندا او ما يطلق عليها KvK كأعضاء مجلس الادارة الجديد للاتحاد والحمدلله تمت بسهولة ويسر …. كان علي متابعة الحساب البنكي الخاص بنا  .. وعدة امور ادارية اخرى

طبعا كان ولا بد استغلال الفترة في التنقل والتعرف على معالم هذا البلد الجميل .. كان صديقي ورفيقي في هذا الجولة ( جوجل ماب ) ساعدني جدا في الوصول إلى اغلب الاماكن السياحية المنتشرة في انحاء المدينة وما حولها ..كما ساعدني ايضا في الوصول إلى عدة مساجد مهمة في المدينة .. اهمها مسجد قباء الذي تعرفت فيه هناك على عدة اناس من بلدي ( مصر ) غاية في الذوق والطيبة والاخلاق .. بداية من امام وخطيب المسجد الرائع الشيخ ممدوح ومرورا برفاقه وصحبته .. وقفوا إلى جانبي كثيرا في البداية كما ارشدوني إلى اتجاه القبلة .. المطاعم التي تقدم طعاما حلالا .. اماكن المساجد الاخرى .. وعرفوني ببقية الاخوة العرب المجاورين لي في المسكن .. وامور اخرى كثير سأذكرها في تدوينة منفصلة

أيضا كان للتسوق حظ كبير في هذه الرحلة وبالذات من ناحية الملابس فقد كانت الخيارات متنوعة جدا والاسماء التجارية كثيرة  والاسعار أيضا رائعة مقارنة بما هو عليه الحال في بلادنا ..

هذا مالدي حتى الان .. المعذرة على هذه الغيبة الطويلة التي لن تتكرر بإذن الله تعالى

ألقاكم قريبا جدا بإذن الله ..

محمّد

وقفة قصيرة

شهرين وبضعة أيام قضيتها متنقلا هناك وهناك … كانت البداية في شهر فبراير الذي قضيته كاملا في ربوع المملكة الهولندية .. عدت بعدها إلى مصر فترة قصيرة ثم عاودت الكرة مرة اخرى إلى هولندا من أجل اجتماع أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة الذي استغرق قرابة العشرة أيام .. وبفضل الله كان اجتماعا رائعا ومثمرا في الوقت ذاته .. عدت مرة اخرى إلى مصر وبالكاد التقطت أنفاسي ليصلني التأكيد الرسمي بخصوص الجناح الخاص بمنظمتنا IPSF  في  مؤتمر دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات 2009»، وأصبح من المتوجب  علي السفر إلى دبي بعد خمسة أيام من رجوعي إلى مصر … وفي هذه الايام الخمسة كان من الواجب الاعداد الجيد لهذا الحدث حتى نظهر بالشكل اللائق وبالتالي كانت أياما عصيبة حيث قمت يجميع الاعدادت والطباعة وبقية الامور بنفسي ..

بفضل الله مرت كافة الامر على خير … والان سأبدأ الاستعداد من أجل الاختبارات النهائية والتي ستبدأ يوم 17 من مايو حتى 18 من يونيو .. والتي بانتهاءها .. تنتهي سنوات الدراسة باذن الله في كليتي … وستبدأ معها مرحلة اخرى جديدة كليا … لدي عدة اهداف ووخطط وطموحات لهذه المرحلة .. سأناقشها فيما بعد .

كالعادة اعتذر على الاهمال الشديد لهذا المكان لكنها الظروف كما ترون …

نسألكم الدعاء هذه الفترة …

في أمان الله

يوميات في بلاد الزهور (3)

عقارب الساعة تشير إلى ما قبل الثامنة صباحا بربع ساعة .. وها أنا منتظر Marcel  في محطة القطار كما اتفقنا … الحمدلله لم اواجه مشكلة في الوصول لها كما أرشدني … كانت عيني تجوب المكان للتعرف عليه بشكل افضل ، ولم انتبه لوقوف Marcel أمامي ، حيث قام  بمناولتي تذكرة القطار ثم ركبناه متجهين إلى مدينة Utercht  .. وصلنا في أقل من 40 دقيقة .. ثم أخبرني أن الجامعة اعتذرت عن استضافة الحدث لديها لعدم توفر الاماكن المناسبة لذا فإن وجهتنا ستكون إلى ما يطلق عليه The National Institute for Public Health and the Environment او اختصارا (RIVM) طبعا الاختصار مأخوذ من الاسم باللغة الهولندية وليست الانجليزية ..

وصلنا مبكرين ، قابلنا الدكتور المسؤول عن هذا البرنامج ( برنامج الصيدلة الشرعية ) وكما ذكرت سابقا هو الاول من نوعه على مستوى العالم .. ويقدم لطلبة الماجستير …. لكن للأسف كما تعلمون  فاللغة الرئيسية هي ال Dutch ، ،، كان ترتيبي الثالث ضمن المتحدثين … وطبعا لم افقه حرفا واحدا مما سمعته من قبل جميع الدكاترة الذين تحدثوا  ..

جاء دوري بعد استراحة قصيرة .. كنت متوترا للغاية فوق الطبيعي .. اغلب الحضور كان من الاناث .. لكن كان منهم اخت مسلمة ومحجبة ، مما بعث بعض السرور في نفسي ، كان العرض الخاص بي مكون من 42 شريحة على برنامج الباور بوينت تتناول قضية الادوية المشغوشة من بدايتها .. تعريفها .. امثلة .. اخطار .. أسباب .. بعض الحوادث في هذه القضية .. وختاما جاء الحديث عن دور الاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة في هذه القضية وما انجزه حتى الان ، بفضل الله كان الاداء طيبا بشهادة الكل ، وجهت لي أسئلة في اخر العرض الخاص بي لكن كلها كانت بال Dutch وتم ترجمتها لي ..( اتضح انه يجب عليا وبشدة تعلم هذه اللغة )

بشكل عام كان اليوم رائعا .. والتجربة كانت جديدة كليا .. تعرفت خلالها على عدة شخصيات من المحاضرين … وكان لها  دور فعال بعد ذلك في امر مهم حصل معي هذه الفترة ساتحدث عنه لاحقا ..

عدت في نفس اليوم إلى لاهاي … وضعت امتعتي في المنزل وآثرت الذهاب إلى المكتب مرة أخرى للأستكشاف والتعرف بصورة اكثر عليه .. هذا باختصار شديد … المرة القادمة ستكون عن أول يوم فعلي في العمل ..

أعتذر جدا على هذا التاخير المبالغ فيه … للأسف فالوقت ضيق للغاية … عدت إلى مصر بداية الاسبوع الماضي .. باشرت طقوس الدراسة في كليتنا المبجلة .. وكذلك سأضطر للعودة مرة اخرى إلى المملكة الهولندية مساء الغد ( الثلاثاء ) لحضور الاجتماع الخاص بأعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لطلبة الصيدلة .. طبعا الاجتماع غاية في الأهمية حيث نقوم فيه بالتاكد من كافة اعمال الاتحاد على مستوى العالم وبالذات التي تخص المؤتمر السنوي الخاص بالاتحاد والذي سيقام في جزيرة بالي في اندونيسيا هذا العام .

في أمان الله